Moustafa Solh

Visit my website

دمعي ودمعكِ...
آهٍ
من تمرّدها كافٌ تفرَّقَ فيها الباء و الألفُ
قلبي وقلبكِ...
شدو النيل في بردى
بوح الجنون
فلا جنسٌ
و لا نطف
قومي و قومكِ
جهلٌ من بداوتنا
لا الشام ترضع أحقاداً
و لا النجفُ
ناي الجراح
رصاص الحقد
رشحُ دمٍ
نوح الثكالى
وماذا بعد قد أصفُ؟!
رأيتُ بالأمس
فيلماً عن "حضارتهم"
يا بِئس ما افتعلوا فينا
وما اقترفوا
إن أنزل الله
-جلَّ الله-
ما أفكوا
......فليهدم العرش

أو فلتحرق الصحفُ

أبو علي