Ahmed Selim

Alexandria, Egypt

أتدري ما المزعج في أن تكون " مدمن أحلام " ؟! أنك لن تكون قادرا على أن تستريح قط ، لن تكون قادرا على التوقف ﻷن التوقف يرافق الرتابة و هي تثير جنونك ! ، ستظل تتساءل دوما : إلى أين ؟ ، و : ثم ماذا ؟ ، لن يعني عقلك اشتعال الشيب في رأسك ﻷن الأحلام لا تتقاعد ، و الطموح لا يهرم .. سيشفق عليك الناس و سيحسدونك في اﻵن ذاته ، لكنك ستكون خالدا ، و لا أدري أيهما أكثر إزعاجا : أن تموت عاديا ، أم أن تصير خالدا دون أن يراودك في حياتك الشعور بأنك تستحق الخلود أو أنك ستصل إليه رغم أن الحلم لم يكن يغريك بسواه ..
----------------------------------------------------------------------------------
زادتـهُ السنين قوة أو قسوة .. شيءٌ ما يمنعـه أن يتـنـازل عن كبرياء الصمت .. عـن غـموضه شـيٌ مـا يُشـعره دومـا أنـه غـريـبٌ عن هـذا العـالم ..
------------------------------------------------------------------------------------
اكتب إليكم خطابى الأول ، أيها المرضى ..

لطالما راودتنى فكرة هذا الخطاب مرارا وتكرارا منذ سنوات ، لكنى تراجعت عنها
كنت اكبت رغبتى فى ذلك وأسجنها بداخلى ..
لكنى اليوم بعد أن تراءى لى أن أسباب عدم كتابتى لكم اصبحت لا قيمة لها
فأنا اكتب واكتب ....
أيها المرضى ،
دعوا ما مضى يمضى و انظروا للأمام ..

لا تربطوا بين العلاقات الإنسانية وبين رغباتكم وشهواتكم
لا تعظموا المصالح الشخصية وتعطوها الأولوية ..

عودوا لفطرتكم النقية
اكبحوا جماح هواكم .. وتغلبوا على أنفسكم
اتركوا من قال يقول ، ومن فعل ليفعل ثانية ..
اثبتوا لانفسكم انكم قادرين بالفعل
قولوا الحقيقة ، وقفوا مع الحق وإن كان ثمن ذلك هو رقبتكم

أيها المرضى ..
فلتكن نبرتى عنيفة معكم .. فاعذرونى فأنا أحمل الكثير منكم وعنكم

فليسعكم ثقب الإبرة .. إن كان لا مفر سواه
تزاحموا .. تداخلوا .. ترابطو .. اتحدوا .. استقروا ..
وتحركوا فلتكن اولى خطواتكم جمعا ..
فلا يأكل الذئب إلا من الغنم القاصية ...

هبت رياح خلافاتكم وفراقاتكم الباردة .. فلا دفئ ولا وطن
صلوا سويا وادعوا لأنفسكم .. لعل دعوة منها تخلصكم

أيها المرضى النفسيون ..

الضغوطات ، والقهر ، والسلبية ، والروتين .. مصابيح الشوارع الليلية بلونها الخافت الأصفر الشؤوم ، وأطفال الشوارع ، والقمامة المنثورة فى كل مكان ..
الأنا بداخل كل منكم ، والفتور الذى تملككم ليسيطر على نظرتكم لكل شئ ..
كل هذا لا يعنى أن تكونوا مرضى فقد كان قبلكم من أسوأ منكم .. وقد يأتى بعدكم من أسوأ منهم ..
لا داعى لأخذ الأمور بنفس الطريقة كل مرة .. أصبح الأمر اعتياديا مملا ..

أيها المرضـــــــى .. أنا .. أنا منكم
لكنى ابحث عن نقاء السريرة ووضوح الفكرة ، ونبل الهدف ومشروعية الو��يلة ،
وهذا هو ك

  • Work
    • Savola Foods
  • Education
    • الورديان الثانوية العسكرية بنين
    • كليه التجاره جامعه الاسكندريه