Amany Alnajjar

سمراء ، و راضية بما قسم الله لها من عين وانف وفم ومناكير( مُزة متواضعة ) ، تحب فيروز و تحسد " عليا " وتؤلمها حقيقة ألا أغنية محترمة تحمل اسمها بعد ، لا ترد شيئاً و تشكك بكل شيء ، لا تحب الكذب و قد لا تقول الحقيقة ، ترى النمط السائد بسرعة و تقرر غالباً ان تتجنبه ، ترتاح للآراء المتطرفة في الرجال ولا تعتنقها ، بعبع في المنزل ، ترقى لمستوى آدمي خارجه ، تهجس بالتواصل البشري وتتمنى أن تربي قطة رمادية ، يسهل إضحاكي ، ولا أنسى الوجوه ولا الأسماء ، تقديري الزمني سيء وحس الاتجاه والتوازن عندي يشكي ، سليطة على الهاتف و أجبن فيما عداه ، لا أرى في الأطفال سحراً زائداً ، ويرون فيا شيئاً لا أعرفه ، ذوقي مطاطي وأستمع لكل شيء وأقرأ كل شيء ، يسهل إفحامي و ما زلت أخوض العراك بالقبضات واللكمات وشد الشعور واللي ما يشتري يتفرج ،، تنام نهاراً ، وتستيقظ في الليل حيث تشيخ بردًا ووحشة وصلوات غير مقضية فيطلع عليها الصباح عجوزاً نكدة تكره الذهاب للجامعة ، ادرس الطب ، ما أضاف لي شيئاً وما أضفت له شيئاً ، قد أفعل مستقبلاً وقد يفعل مستقبلاً ... وقد لا نفعل .. مدونتي تحت ... و الخلفية لوحة لفنان يدعى

gabriel pacheco