Ahmed El-Beialy

ما أصابك لم يكن يخطأك وما أخطأك لم يكن يصيبك