فاطمة

مرحبًا.. اسمي فاطمة

لأنّ حبّي للغة العربية يفنى الزمان ولا يفنى، تعلّمتُها، وأعلّمها الآن.

أعيشُ تحت ظلّ شجرة لوز قُطعت قبل عقدٍ من الزمان. أنا الفتاة التي تخاف أن تنتهي الأشياء، ودائمًا لديها ما تودّ قوله لكنها لا تفعل.

أكتب مذكراتي التي لا تعني أحدًا من ٢٠٠٧م. القهوة قبل الماء، والليل قبل الصباح، وصوت فيروز قبل كل الأصوات.