جوزيف المشعلي

طالب جامعي تخرج من الثانويه العامه بتفوق والتحق ب جامعة طيبة قسم احياء تطبيقية كم احبب هذا القسم كثيراً وابدع فيه ،،، مبتسم للحياه مهما جرى ولكنه عندما يكون وحيداً يكون شخصاً مختلفاً جداً دائما ماتؤلمه تلك الذكريات القديمه وذلك الوعد الجميل' ولكن لازال ينتظر وبشغف ايضاً وفاء صاحب الوعد بما وعد ،،، لايتكلم كثيراً ولكن اذا نطق اسكت الجميع كلامه حكمه وصمته كبرياء ،،، يعشق النادي الملكي ومنتخب الاورغواي ،، ليس لديه الكثير من الاصدقاء ربما لايعرفه الجميع لأنه هادئ بطبعه ،، جميع مايتمناه يتحقق وهذا بفضلٍ من الله وحده ،، لم يعش طفولته كما ينبغي ،،، هوا و الغرُوب حكاية قديمه لمَ تحن نهايتها بعد ،،، يعاني من رُهاب المرتفعات والاماكن المغلقه ،،، يحب الجميع ولايحمل مثقال ذرة في قلبه على احد ،،، ^ لم يكُن حديثي عنه مرتباً كما يجب ولكن سَيفهمُه من اراد