Mohammad Khaled

أنا لاجئ .. هكذا أخبروني يوم ولدت .. وطبعوا على جبيني بصمة الضياع ... قرأت في عيون العالم .. منذ طفولتي .. أني ابن الشتات .. و أنهم اختصروا وطني بخيمة..ورأيت أقراني يعانقون أوطانهم .. و بحثت عن وطن... يعانقني..فلم أعرف لي وطنا .. لكن روحي أخبرتني.. أن لي وطناً ولدت عاشقاً له و اسمه فــــلســطــين