Mohammed Al-Asmar

Khan Yunis

أفتَقِدُ لِـ رُوحٍ كَانَتْ هُنَا مَعِِيْ فِيْ كُلِّ وَقتٍ ,. أشتَاقُهَا بـِ حَجمِ البُعدْ .. وَ وَجعِ الشَوقْ .. و ذُلِّ الفُرَاقْ ..!

  • Work
    • ســـــــرآب
  • Education
    • مدرسة هارون الرشيد
    • كلية العلوم والتكنولوجيا