محمد عزالدين

شاب ذو منظر عادى جدا ، قد تراه بجانبك فى مقهى أو على أحد شوارع المدينة ، تراه يسترق النظرات إلى من حوله ، أو قد تسترق أنت النظر إليه ، ولكن فى النهاية فهو شخص عادى جدا ، وفى حقيقة الأمر أن الأموال لاتمثل له أهمية ولكنها كما يعتقد مهمة لتيسير الأمور فى الاتجاه الذى يريده ، ، لاتفارق الابتسامة عينيه فهو يعتقد أن روح المرح هى التى تضفى على حياته كل نجاح يحققه بإذن الله تعالى ، ومع ذلك فبعض الأشخاص يعتبرونه غامضا ، والآخرون يعتبرونه مغرورا ، والبعض يعتبره عبقرى يغلب عليه تقلب الطباع ، ولكن كل من يتقرب إليه يجده صديقا يصعب وجود نظيره فى الوجود ، ولكنه فى النهاية هو إنسان عادى يعشق الهدوء والاستقرار مع أن روح المغامرة تسيطر عليه ، ينجذب إليه الآخرون بسهولة شديدة ، ينظر إلى الأمور من زوايا مختلفة ، ولديه القدرة على تجميع الأحداث ليكون قصة فى ثوانى معدودة ، حتى إنه يقوم بتركيب الأحداث فى جلسة عمل حتى ما يلبث أن يقوم بسردها إلا وترى الحاضرين وكأن على رؤسهم الطير ، ليفاجئوا فى نهاية الأمر أنها قصة من وحى خياله

تخرج فى كلية الآداب قسم اللغة العربية وآدابها
أعمل مدرسا للغة العربية ، أعشق الكتابة والأدب والتعبير عما يجول فى خاطرى
أعبر فى كتاباتى عن نفسى ، ومختلف شرائح المجتمع ... وخاصة معدومى الدخل وتسميهم الحكومة محدودى الدخل . .